التصويت على القرارات…رحمة ام لغايات ؟

 أثار موضوع تصويت مجلس النواب العراقي على شراء  المصفحات  وإلغاء الرواتب التقاعدية لأعضاء المجالس في المحافظات جدلا كبيرا وانتقادات لاذعة من أبناء الشعب العراقي ومن مسؤولين حكوميين ونواب منصفين لم يصوتوا على مثل هكذا قرارات التي اعتبروها بأنها مجحفة وضياع لحقوق الآلاف من المتقاعدين المحالين على المجالس البلدية بعد أن بذلوا  جهودا  كبيرة وفي أوقات صعبة لخدمة بلدهم منذ سقوط النظام ولحد ألان . هذه القرارات المجحفة والمثيرة للجدل ، انتقد فيها من صوتوا عليها تحت قبة البرلمان  بعد أن وضع المواطن ثقته بمن يمثله وليكونوا أمناء على حقوقهم  في (( ساعة الضيق )) إلا أن الرياح جاءت بما لا تشتهي سفن العراقيين البسطاء منهم  بعد أن خذلهم أغلبية النواب الذين صوتوا على شراء سيارات مصفحة لهم بقيمة (60) مليار دينار ضمن موازنة عام 2012، ولم يناقشوا رواتب النواب أو منافعهم الاجتماعية التي يصرف لها مليارات الدولارات سنويا.بل صوتوا على قطع أرزاق الآلاف من العراقيين ومن المتقاعدين المحالين على المجالس البلدية  بعد التصويت على إلغاء رواتبهم التقاعدية والتي هي حق من حقوقهم ، هؤلاء قدم البعض منهم استقالته من وظيفته السابقة التي كانت مصدرا لرزق عائلته واليوم يخرج خالي الوفاض بسبب قرارات البرلمان. حيث وصف السيد متقدى  الصدر رده على تصويت البرلمانين  بشراء المصفحات (هو وصمة عار في جبين البرلمان العراقي ولن تمحى ما لم  يتنازلوا عن تصويتهم هذا .(

مستدركا بقوله (إن من يركب تلك المدرعات فهو خائن لشعبه ووطنه بل وعاص لربه)..  فيما وصف احد أعضاء البرلمان بأن “تغاضي مجلس النواب عن قرار بناء دور للفقراء وإلغاء رواتب أعضاء المجالس المحلية دسّت ضمنيا مع الموازنة بخطأ قانوني ارتكبته اللجنة المالية ،بتدويرها الأموال إلى مواضيع أخرى لغايات سياسية انتخابية في المحافظات” وان الذين صوتوا لصالح القرار وأعلنوا أمام وسائل الإعلام رفضهم للقرار وصفهم (“بالمنافقين السياسيين )، الذين يتكلمون بخلاف ما يعملون”

يبدوا أن القرار لم يأتي عن دراسة أو بعد نظر وإنما اخذ طابعا سياسيا أخرا، تلاعب به من اتفق وعقد صفقات  مع هذا وذاك من اجل منافع خاصة.

وان التظاهرات التي خرجت في عدد من المحافظات تطالب البرلمان والحكومة العراقية بالتراجع عن القرار الذي  صوتوا  عليه مؤخرا والخاص بإلغاء رواتب الآلاف من المتقاعدين المحالين على المجالس المحلية وبناء منازل  للفقراء  ما هي إلى رسالة إلى أعضاء مجلس النواب بالتراجع عن إلغاء التصويت على رواتبهم وشراء المصفحات لهم.

نتمنى أن يستجيب البرلمان لمطالب الجماهير ويعيد ثقة العراقيين بممثليهم ومن ثم النظر في قراراته.

والله من وراء القصد.

 

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: